البعبع (شيخ الحب) وزيرداخليةالشيطان

دنيا سوفت لخدمات الانترنت والروحانيات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة قصيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elpo3po3
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2330
العمر : 49
الموقع : قلب حبيبتي
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة   الخميس ديسمبر 29, 2011 8:09 pm

زعموا أن لصاً محترفاً في سرقة المنازل قرر يومًا أن يسرق قصراً

وبالفعل أخذ أدواته ومعداته وفي جنحٍ من ظلام الليل وغفلة من البشر تسلل إلى القصر

ومشى على أطراف أصابعه كي لا يوقظ النائمين الغافلين

ودخل غرفة المكتب فوجد لوحةً كبيرة على الجدار فأزاحها بهدوء ليجد خلفها الخزانة المنشودة

فتحها ببراعة اللّص المحترف ليجدها مكدسةً بالأموال والذهب والمجوهرات الثمينة

فتح حقيبته وبدأ في نقل غنيمته إليها في هدوءٍ شديد

وبينما هو كذلك إذ بضوءٍ غامرٍ يعمّ أرجاء الغرفة المظلمة ليحيل ليلها إلى نهار

فارتاع اللّص وسقطت حقيبته من يده والتفت مندهشاً مذعوراً إلى مصدر الضوء

فإذ به يجد أهل القصر وقد استيقظوا جميعاً

وهاله أن رآهم وقد حالوا بينه وبين مخرجه الوحيد من القصر

فتجهز اللّص واستعد لتلقي الركل والصفع والسباب والشتم

وإذ به يُفاجأ بمفاجأة هي أشد وأقسى من مفاجأته الأولى

فوجئ بأن أهل القصر كلهم انخرطوا جميعاً في تصفيقٍ حادٍ يَنُمُ عن إعجابٍ مطلق !!

وإذ بأحدهم ينهار تحت رجليه منبهراً بمهارته العجيبة في اختراق الأسوار المنيعة وتجاوز كلاب الحراسة المدربة وأجهزة الإنذار البالغة التعقيد

وإذ بآخر يقول معقباً ليس ذلك فحسب بل كيف استطاع أن يفتح أبواب القصر وبمنتهى البراعة التي يحسد عليها

فأردف ثالثهم بإعجابٍ شديدٍ عجز عن كتمانه:
والأدهى والأمر كيف استطاع وبمنتهى البراعة أن يفتح هذه الخزانة العملاقة ذات النظام الأمني المعقد
وكيف استطاع تجاوز أرقامها السرية المكونة من أربعة عشر رقماً ورمزاً

وبينما هم على هذه الحالة العجيبة وبينما أحدهم يحمله على عنقه تكريماً له

وآخر يهتف باسمه ويدعو الله له بطول البقاء

وآخر يطلب منه توقيعاً على قميصه الذي يرتديه

وآخر يطلب منه صورة تذكارية

وآخر يطلب منه أن يعلمه فن السرقة

بينما هم كذلك إذ دخل أخوهم الأكبر وقد كان نائماً

فوجدهم على هذه الحال الجنونية

فسألهم باندهاش : من هذا وماذا يفعل في قصرنا؟

أجابه أحدهم بانبهارٍ تام: إنه اللّص البارع الفنان العجيب الخبير القدير العملاق الممتاز.... إلخ عبارات التمجيد والتعظيم

فتعجب الأخ الأكبر قائلا : لص؟

وهل اتصلتم بالشرطة لاعتقاله؟

قالوا له : الشرطة ولما؟

ألا ترى إلى براعته؟

ألا ترى كيف استطاع أن يفعل كل هذه الأمور العجيبة؟

إنه يستحق منا جائزة ومكافأة بالإضافة إلى ما وجد في الخزينة من أموال

فأجابهم أخوهم الأكبر منصعقاًً : ولكنه لصٌ سارقٌ يستولي على أموالنا

فقال له أحدهم أنت حاقدٌ حاسدٌ على هذا الفنان البارع

وحقدُكَ وسوادُ قلبكَ هو ما يحملك على كراهية هذا المبدع العبقري

وانخرطت أختهم تدافع عنه بمنتهى الشراسة قائلة :

ده أمّور خالص شوف حواجبه عامله أزاي؟


و اللا شوف عينيه خطيرة أزاي؟

واللا شعر صدره

ياااااااي يجنن

أوعى حد يقرب منه

ده حبيبي أنا

وهنا صاح الأخوة جميعاً في صوتٍ واحدٍ

ونحن لن نعيرك اهتماما أيها الأخ الأكبر ولن نغيّر من رأينا في هذا الفنان البارع

وسبّوا أخاهم الأكبر وسفهوه وهددوه بالطرد من القصر إن هو تكلم في حق هذا اللّص الفنان مرةً أخرى

وبالفعل تم تهميش الأخ الأكبر وتقديم اللّص وتعظيمه

فأصبح اللّص يفتخر في الأماكن العامة بوظيفته ومهنته

وطبع بطاقاتٍ شخصيةٍ مكتوبٌ فيها اللّص البارع فلان الفلاني

ووضع لافتةً على باب بيته كتب فيها هنا يقطن اللّص الدولي الماهر فلان الفلاني

وصنع ثياباً مرسومٌ عليها صورته وتحتها مهنته كلصٍ قدير

وأصبح الناس كلّما احتاجوه في مهمة اتصلوا به ليقوم بسرقتهم

ليس هذا فحسب بل ويدفعون له أجرته الباهظة – المتضاعفة - مقابل كل سرقة يقوم بها

وأصبح كل أبٍ يتمنى لأولاده مستقبلاً باهرًا في اللّصوصية والإجرام

وكل أم تحلم بأن تكون أم اللّص الشهير الّذي يظهر في السينما والتليفزيون وعلى صفحات الجرائد

وأصبح اللّصوص مكرّمون ومبجّلون ومرفّهون غاية الإكرام والتبجيل والترفيه

بل أصبحت الدولة تضع أسمائهم على لافتات الشوارع إذ أنها صارت تحمل أسماءهم

وفي كل المحافل الدولية والإقليمية يتحدث المسئولون عن بلدنا العظيمة وأنها بلدٌ ولاّدة أخرجت فلاناً اللّص وفلانةً المجرمة !!

بل إذا مرض أحد اللّصوص فإنه يُعالج بالخارج على نفقة الدولة

بينما العاجزين عن تحمل أعباء العلاج داخل الدولة يموتون من قلة الاهتمام وضعف الإمكانيات

ليس هذا فحسب بل كلّما مات لصٌ تقوم الدولة بتكريمه ونقل مراسم دفنه عبر شاشات الفضائيات الرّسمية وغير الرّسمية

وفي ذكرى وفاة اللّصوص يقيمون التأبينات اللازمة لهذا الحدث الفاجع الجلل

انتهت قصة اللص وأهل القصر
وكل لبيبٍ بالإشارة يفهم
# الأدوار
* اللص البارع = البلطجيين والبلطجيات والثائرين زورا والثائرات واللاعبين على الوقيعة واللاعبات الأحياء منهم والأموات
* القصر = بيوتنا وبلادنا
* الأموال المسروقة = أخلاقنا التي يدمرها هؤلاء السفهاء
* الأخ الأكبر =(جيشنا ) وعقلاء مجتمعاتنا الآمرين بالمعروف الناهين عن المنكر
* سكان القصر = المغفلين من المنخدعين والمبهورين بجمال الفعل والمتغافلين عن هدفه ودنيء غرضه

ودمتم بكل ود وإلى اللقاء في قصةٍ قصيرةٍ أخرى

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يحب الجاهل الغر من ضله*ومنه يقل اللحم والعقل والدم
كحب الفراش النار جهلاًوانها مضرته*لكنه ليس يعلم

Can not be successful and make good friends without gaining some enemies

(المنتدي ليس حديقة حيوانات ولا تكيه تنابلة بل ساحة نقاش علمي )



(حَدَّثَنَا يُونُسُ وَسُرَيْجٌ قَالَا)
حَدَّثَنَا فُلَيْحٌ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ السَّبَّاقِ عَنْ
أَبِي هُرَيْرَةَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قَبْلَ السَّاعَةِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ يُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ
وَيُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ وَيُؤْتَمَنُ
فِيهَا الْخَائِنُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ

(قَالَ سُرَيْجٌ وَيَنْظُرُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ )

أصحاب النفوس الدنيئة يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء

بداية العلم أن تكتشف جهلك وبداية الجهل أن تكتشف علمك


ليس ضروري أن يكون حولك كثيرون حتى تكون ناجحا * فالأســــــد يسيــــــــر وحيــــــدابينما الثعلب خلفه الجميع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النيل
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 399
العمر : 31
السٌّمعَة : 107
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة   الجمعة ديسمبر 30, 2011 1:22 am

جاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامدة بجد





تسلم ايدك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elpo3po3
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2330
العمر : 49
الموقع : قلب حبيبتي
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة   الجمعة ديسمبر 30, 2011 4:01 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


يحب الجاهل الغر من ضله*ومنه يقل اللحم والعقل والدم
كحب الفراش النار جهلاًوانها مضرته*لكنه ليس يعلم

Can not be successful and make good friends without gaining some enemies

(المنتدي ليس حديقة حيوانات ولا تكيه تنابلة بل ساحة نقاش علمي )



(حَدَّثَنَا يُونُسُ وَسُرَيْجٌ قَالَا)
حَدَّثَنَا فُلَيْحٌ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ السَّبَّاقِ عَنْ
أَبِي هُرَيْرَةَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قَبْلَ السَّاعَةِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ يُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ
وَيُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ وَيُؤْتَمَنُ
فِيهَا الْخَائِنُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ

(قَالَ سُرَيْجٌ وَيَنْظُرُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ )

أصحاب النفوس الدنيئة يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء

بداية العلم أن تكتشف جهلك وبداية الجهل أن تكتشف علمك


ليس ضروري أن يكون حولك كثيرون حتى تكون ناجحا * فالأســــــد يسيــــــــر وحيــــــدابينما الثعلب خلفه الجميع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة قصيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البعبع (شيخ الحب) وزيرداخليةالشيطان :: البعبع :: ساحة الحوار-
انتقل الى: